حاسبات

مايكروسوفت تبني أقوى حاسوب عملاق للطقس في العالم

يأخذ البريطانيون هوسهم بالطقس إلى آفاق جديدة، حيث أعلنت المملكة المتحدة اليوم أنها تتقدم في مشروعها لبناء أقوى حاسوب عملاق للمناخ والطقس في العالم بمساعدة شركة مايكروسوفت.

وأبرمت خدمة الطقس في البلاد، مكتب الأرصاد الجوية، اتفاقية بملايين الجنيهات الاسترلينية مع شركة التكنولوجيا في المشروع، الذي كان مخصصًا سابقًا لتلقي 1.2 مليار جنيه إسترليني (1.6 مليار دولار) من التمويل الحكومي.

وبينما تفتخر المملكة المتحدة بالفعل بالحاسوب العملاق خاص بالطقس الحالي الذي يمكنه إجراء 16000 تريليون عملية حسابية في الثانية، فإن الجهاز الجديد سيكون أقوى بمرتين.

ومن خلال الوصول إلى نماذج مناخية أكثر تفصيلاً، تأمل المملكة المتحدة في حماية مدنها والبنية التحتية للنقل في المستقبل لحمايتها من الأحداث المناخية القاسية.

ويتم وضع النظام في جنوب المملكة المتحدة، ويتم تشغيله بنسبة 100 في المئة من الطاقة المتجددة، ومن المتوقع أن يوفر ذلك 7415 طنًا من ثاني أكسيد الكربون في السنة الأولى من التشغيل.

وبمجرد تشغيله في الصيف المقبل، يوفر الحاسوب العملاق أيضًا محاكاة مفصلة للتنبؤات المحلية لمساعدة خدمات الطوارئ في الاستعداد للأمطار الغزيرة والفيضانات.

وقد يكون النظام الجديد نعمة للمجتمعات الريفية، التي ضربتها العواصف العام الماضي، مما أدى إلى دعوات للحكومة لإنشاء أنظمة صرف أكثر استدامة.

ووفقًا للعلماء في تحالف المناخ، شهدت إنجلترا فيضانًا كبيرًا كل عام تقريبًا منذ عام 2007، ويعتمد الحاسوب العملاق Cray XC40 التابع لمكتب الأرصاد الجوية بشكل جزئي على البيانات المقدمة من الجمهور لإعداد تنبؤات بالطقس في المناطق النائية من المملكة المتحدة.

وقررت المملكة المتحدة الاستعانة بمايكروسوفت بسبب خبرتها في الحوسبة السحابية والكمومية.

واستثمرت الشركة مليار دولار في الحاسوب العملاق المُستضاف عبر Azure والمبني لصالح شركة Open AI الناشئة، الذي صُمم لاختبار نماذج الذكاء الاصطناعي الواسعة النطاق.

وتقول مايكروسوفت: إن جهاز Open AI – الذي يضم 285000 نواة وحدة المعالجة المركزية و 10000 وحدة معالجة رسومات – يعادل أفضل خمسة أنظمة في العالم، وينتمي لقب أقوى حاسوب عملاق في العالم حاليًا إلى حاسوب Fugaku الياباني.

المصدر : البوابة العربية للتقنية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى