أخبار إقتصادية

تركيا الأقرب إلى الصفر في مؤشر “تقييد الاستثمار”

تزامنا مع وعود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ببدء عهد جديد من الإصلاحات على صعيد الاقتصاد والقوانين، تصمم تركيا على جذب المستثمرين والاستثمارات الدولية إليها، وذلك عبر تقديم العديد من التسهيلات والميزات من أجل إقامة مشاريعهم داخل البلاد.

وفي هذا الإطار، قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، الجمعة، إن “تركيا تعد من الدول الأقل في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، من حيث قيود الاستثمار المباشر”.

كلام أوقطاي جاء خلال مشاركته في حفل توزيع جوائز فعالية “قمة القيمة والماركات التي تضفي قيمة إلى تركيا” الثالثة، في مدينة إسطنبول.

وأشار أوقطاي إلى أن “مؤشر تقييد الاستثمار المباشر في تركيا يبلغ 0.059، لتكون بذلك واحدة من الدول الأقرب إلى الصفر بين دول منظمة (التعاون الاقتصادي والتنمية)”.

ولفت أن “تركيا كانت لسنوات طويلة في مراكز الستينات والسبعينات في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال التابع للبنك الدولي، لكنها ارتقت خلال العامين الأخيرين إلى المركز 33، بفضل الإصلاحات الأخيرة”.

وأضاف أن “تسجيل تركيا معدل نمو بنسبة 5.9% خلال الربع الأخير من العام 2019، و1.8% خلال 2020، يعتبر أبرز مثال ملموس على نجاحنا”.

كما شدد أوقطاي أن “تركيا تهدف لاستمرار النمو الاقتصادي بشكل قوي ومتزن في مرحلة ما بعد جائحة (كورونا)”.

يشار إلى أن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “OECD” تأسست عام 1961، وتضم 31 من الدول المتقدمة التي تلتزم بالديمقراطية واقتصاد السوق، ومقرها العاصمة الفرنسية باريس.

وتلتزم المنظمة بدعم النمو المستدام والتوظيف ورفع مستوى المعيشة والحفاظ على الاستقرار المالي، ومساعدة البلدان الأخرى في التنمية الاقتصادية، والمساهمة في نمو التجارة العالمية.

المصدر وكالة أنباء تركيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى