آخر الأخبار

المعماري العثماني سنان ومطار إسطنبول.. ما العلاقة بينهما؟

مطار إسطنبول هو أحد مشاريع رؤية 2023 في تركيا، وهو المطار الأكبر في العالم.

يأتي المطار في إطار الرؤية التي تحمل أهدافا كبرى في مختلف المجالات، والتي بدأت تركيا تجني ثمارها بالفعل حتى قبل الوصول لعام 2023.

حصد مشروع المطار العديد من الجوائز العالمية في مجال الهندسة والتصميم حتى قبل افتتاحه، واليوم يحتل المطار دورا كبيرا كمركز نقل بين القارتين الآسيوية والأوروبية، وحتى كنقطة مركزية لشركات الطيران العالمية.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان افتتح المرحلة الأولى من المطار في 29 تشرين أول/أكتوبر 2018، بمشاركة العديد من زعماء الدول ووزراء الخارجية ووزراء المواصلات.

يتميز مطار إسطنبول بالعديد من التقنيات الرائدة والتي تستخدم حديثاً في مجال الهندسة وهندسة الطيران، من حيث البنية التحتية ونظام الأمن والسلامة، وحتى من الجانب المعماري الذي يجمع بين ماضي تركيا وحاضرها.

سيغطي المطار مساحة 76.5 مليون متر مربع مع اكتمال مراحله كافة، ليكون بذلك أكبر مطار في العالم، ومن المخطط أن تبلغ طاقته الاستيعابية 200 مليون مسافر حين اكتمال مراحله.

نال المشروع جائزة تصميم في فئة المشاريع المستقبلية، والبنى التحتية، لمبنى المسافرين في المطار عام 2016، من قبل إدارة مهرجان العمارة العالمي.

ويتميز برج المراقبة في المطار أنه مستوحى من الثقافة الإسلامية والتركية، ومن شكل زهرة التوليب التي تشتهر بها إسطنبول.

كما حصلت أنظمة المشروع بما فيها الكهربائية، وتصميم مبنى المطار، جائزة “المركز الأوروبي للهندسة المعمارية والتصميم” عام 2015.

مساهمة المعماري سنان في مطار إسطنبول

المعماري سنان هو أشهر معماري في الدولة العثمانية، اسمه الكامل هو يوسف خضر بك جلال الدين الحنفي الرومي.

كان يعرف بِسنان باشا، ولد سنان لعائلة مسيحية وأسلم في مرحلة العشرينيات من عمره، ومن ثم التحق جنديا في الجيش العثماني وشارك بالدفاع عن الدولة بعدة مناطق.

اكتسب سنان خبرته في مجال الهندسة خلال رحلات القتال مع الدولة العثمانية في عدة مناطق جغرافية، من البحر الأبيض المتوسط ومناطق الأناضول إلى قلب أوروبا، وأوروبا الوسطى، والقارة الآسيوية.

تشكلت لديه معرفة ثمينة من العمارة السلجوقية والبيزنطية والفارسية وبلاد الشام، ومن عهد الأيوبيين والمماليك في القاهرة.

وبالرغم من وفاة المعماري العثماني سنان قبل عدة قرون، إلا أن بصمته لم تغب عن مطار إسطنبول الذي يدخل قريبا عامه الثالث، حيث يتكون هيكل سقف المطار من قباب يتسلل من خلالها الضوء الطبيعي إلى الداخل، وهو مستوحى من أعمال المعمار سنان، ويغطي سقف المطار مساحة 1.3 مليون متر مربع.

المصدر: وكالة أنباء تركيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى