آخر الأخبار

المقاومة الفلسطينية تقصف “إسرائيل” بمئات الصواريخ

أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية، مساء الثلاثاء، استهداف الاحتلال الإسرائيلي بمئات الصواريخ من قطاع غزة.

وقالت “كتائب القسام” إنه “الآن وتنفيذاً لوعدنا.. كتائب القسام توجّه ضربةً صاروخيةً هي الأكبر لتل أبيب وضواحيها بـ130 صاروخاً رداً على استهداف العدو للأبراج المدنية.. ونقول للعدو: وإن عدتم عدنا”.

وقال الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد إن “المقاومة ستجعل من تل أبيب نسخة مكررة عن عسقلان، وبسيف القدس ستقطع أوصال بقرتكم المقدسة”.

وذكرت “القسام”، أن “كتائب المقاومة الوطنية تقصف مستوطنة نتيفوت الإسرائيلية بصاروخين”.

كما تعرضت مستوطنة عسقلان لرشقة صاروخية مصدرها قطاع غزة، فضلا عن سقوط أحد صواريخ المقاومة على ضاحية حولون قرب تل أبيب.

من جانبها، ذكرت كتائب أبو علي مصطفى، أنه “قصفنا موقع صوفا العسكري شرق رفح جنوبي قطاع غزة بعدد من الصواريخ”.

وأظهرت صور قيام الاحتلال الإسرائيلي إجلاء عدد من الركاب في مطار بن غوريون إثر سقوط أحد صاروخ قرب المطار انطلق من غزة.

وذكر بيان صادر عن إدارة المطار أنه “تم توجيه كافة الطائرات المتوقع وصولها إلى مطار بن غوريون إلى اليونان وقبرص”.

ويشن الاحتلال الإسرائيلي منذ أمس الإثنين عدوانا مستمرا على قطاع غزة أوقع عشرات الشهداء والجرحى المدنيين، فضلا عن استمرار اعتداءات شرطة الاحتلال على المسجد الأقصى والمصلين فيه واستمراره بمخطط إخلاء المقدسيين من منازلهم في حي الشيخ جرح في القدس المحتلة.

يجدر بالذكر أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، شدد، الإثنين، على أن تركيا ستبقى إلى جانب القضية الفلسطينية، قائلا “سنبقى صوت إخواننا وأخواتنا الفلسطينيين.. ندافع عن حقوقهم”.

وانتقد  صمت البعض عن اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى المبارك، وحديثهم في نفس الوقت عن السلام في الشرق الأوسط.

وقال في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر” إن “عنف إسرائيل في المسجد الأقصى ضد الأبرياء لا ينتهي”.

وتابع “أولئك الذين لا يتحدثون عن هذه الفظائع، يجب ألا يتحدثوا عن عملية السلام في الشرق الأوسط”.

وفي السياق ذاته، أطلقت الرئاسة التركية أمس الإثنين، نداء للعالم الإسلامي والعالم أجمع، وذلك على إثر اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلين داخله.

وفي تغريدة نشرها على حسابه في “توتير”، قال رئيس دائرة اللاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون “نخاطب العالم الإسلامي: حان الوقت لنقول كفى لهجمات إسرائيل الدنيئة والظالمة.. ونخاطب البشرية جمعاء: هذا وقت إيقاف هذه الدولة الإرهابية (إسرائيل) عند حدها”.

وتابع ألتون “هذه مسؤوليتنا التاريخية والبشرية.. وحتى لو كنا وحدنا (تركيا) سنحارب هذا الظلم وسنقع ضده”.

من جانبه قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر” إن “العنف الذي تمارسه قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين والضعفاء الفلسطينيين في القدس يجب أن يتوقف على الفور”.

المصدر: وكالة أنباء تركيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى