آخر الأخبار

شاهد.. وحشية اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على مصلي “الأقصى” (صور)

شهد محيط المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، ليل السبت الأحد، اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل وحشي على جموع المصلين الفلسطينيين.

واعتدت قوات الاحتلال على المدنيين العزل بالضرب والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي، دون تمييز بين رجل وامرأة، وذلك في محيط “الأقصى” وحي الشيخ الجراح في القدس.

واستخدمت قوات الاحتلال خلال اعتداءاتها على المدنيين الفلسطينيين الخيول والعصي، حيث تعمدت ضرب النساء والرجال، لتفريق تجمعاتهم.

كما أفاد ناشطون أن قوات الاحتلال استخدمت باعتداءاتها أيضا المياه العادمة الكيميائية، ما أدى لوقوع عدد كبير من الإصابات في صفوف المدنيين الفلسطينيين.

من جهته، قال الهلال الأحمر الفلسطيني، إن “عدد الإصابات ارتفع إلى 64 خلال مواجهات عنيفة في محيط القدس”، وذلك في إحصائية أولية.

وتأتي هذه الصدامات بينما تصاعد التوتر في القدس في الأسابيع الأخيرة بسبب إغلاق سلطات الاحتلال الإسرائيلي بعض أجزاء البلدة القديمة خلال شهر رمضان، وفي خضم محاولات المستوطنين الاستيلاء على منازل المقدسيين في حي الشيخ الجراح.

ومساء السبت، شارك أكثر من 90 ألف فلسطيني في صلاة التراويح بالمسجد الأقصى رغم القيود المشددة التي فرضها الاحتلال في الأيام الماضية للحد من حركة تنقل الفلسطينيين إلى داخل مدينة القدس، وذلك في إطار إحياء ليلة الـ 27 من شهر رمضان المبارك.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في بيان، إن “أكثر من 90 ألف مصل يحيون ليلة القدر بالمسجد الأقصى المبارك رغم الإجراءات الاحتلالية الصعبة، ومنع العديد من المصلين من الوصول، والإغلاق على سكان الضفة الغربية”.

فيما ذكر الهلال الأحمر الفلسطيني، أن شرطة الاحتلال منعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى الإصابات جراء اشتباكات اندلعت بمنطقتي باب العمود وحي الشيخ الجراح في القدس المحتلة.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة القدس، تشهد منذ بداية شهر رمضان الجاري، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، خاصة في منطقة باب العامود وحي الشيخ الجراح.

اقرأ أيضا..

أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلية المستمرة، على المصلين العُزّل داخل المسجد الأقصى، مؤكدا أنه “من يعتدي على مصلي المسجد الأقصى كأنما يعتدي على تركيا”.

وقال أردوغان في كلمة له، مساء السبت، “أدعو العالم وفي مقدمته الأمة الإسلامية إلى التحرك من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى والقدس ومنازل الفلسطينيين”.

وأكد أن “تركيا ستقف دائما مع أشقائها في القدس ومع المسلمين في كل فلسطين”، مشددا أن “من يعتدي على مصلي المسجد الأقصى كأنما يعتدي على تركيا”.

وأضاف أن “من واجب كل إنسان الوقوف في وجه ظالمين يشنون اعتداءات وحشية لا أخلاقية على القدس موئل الديانات الثلاث”.

وتابع “كل شخص دعم بشكل غير مباشر هجمات دولة إسرائيل (على الأقصى) من خلال الصمت أو عدم إظهار موقف جدير بالاحترام، شريك في الظلم الواقع بالقدس”.

وأرفد أردوغان أن “إسرائيل دولة إرهاب وظالمة تعتدي على مسلمين يحمون مقدساتهم ويحافظون على وطنهم ومنازلهم التي يتوارثونها منذ آلاف السنين في القدس”.

كما أشار إلى أن “العالم الذي لا يحمي القدس والمسلمين خان نفسه وآثر الانتحار”، مضيفا “نحن في تركيا، قمنا بما يقع على عاتقنا، وما زلنا كذلك الآن وفي المستقبل”.



المصدر: وكالة أنباء تركيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى