نشرت تركيا خريطة الحدود البحرية الاقتصادية الخالصة للمسح الزلزالي

نشرت تركيا خريطة الحدود البحرية الاقتصادية الخالصة للمسح الزلزالي
نشرت تركيا خريطة الحدود البحرية الاقتصادية الخالصة للمسح الزلزالي

غردت وزارة الخارجية التركية يوم الإثنين خريطة توضح المنطقة التي تقوم فيها سفينة أوروتش رئيس بأعمال مسح زلزالي ضمن الحدود البحرية الاقتصادية الخالصة لتركيا.

وفي تغريدة للمدير العام للشؤون السياسية الثنائية والبحرية-الجوية والحدودية بالخارجية التركية، السفير تشغطاي أرجيس.

أشار من خلالها إلى المنطقة التي تعمل فيها السفينة “أوروتش رئيس”.

وأكد أرجيس أن المطالب اليونانية المتطرفة تقف وراء التوتر بالمنطقة، ساردا ملخصا لأطروحات تركيا القانونية في هذا الإطار.

خريطة الحدود البحرية التركية الاقتصادية الخالصة للمسح الزلزالي
خريطة الحدود البحرية التركية الاقتصادية الخالصة للمسح الزلزالي

وأوضح أن “أوروتش رئيس” بدأت أعمال المسح الزلزالي ضمن حدود الصلاحية البحرية التركية التي أعلمت بها أنقرة مسبقا الأمم المتحدة.

وقال أرجيس إن اليونان أثارت ضجيجا فارغا بزعمها أن المنطقة التي تنشط فيها السفينة “أوروتش رئيس” تابعة لها.

وذكر أن اليونان تحاول إيقاف “أوروتش رئيس” وإغلاق شرقي المتوسط أمام تركيا، من خلال مطالبتها بمساحة صلاحية بحرية تبلغ 40 ألف كيلومتر.

وتتذرع بجزيرتها كاستيلوريزو (ميس) البالغ مساحتها 10 كيلومترات مربعة والتي تبعد عن البر اليوناني مسافة 580 كيلومتر.

وشدد أرجيس على أن هذا الادعاء المتطرف من قبل اليونان يتعارض مع القانون الدولي، لافتا إلى أنه يخالف مبدأ الإنصاف.

وأردف: “لكن اليونان تريد الحصول على دعم الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لهذا الادعاء، والضغط على تركيا لتوقف أنشتطها الهيدروكربونية المشروعة.

وهذا الأمر غير مقبول ولا معقول”.

وأكد أرجيس أن على هذه الدول مُطالَبة اليونان بوضع حد لهذه الادعاءات الظالمة وغير العادلة والسخيفة.

وأشار إلى أن من يخلق التوتر في المنطقة ليست تركيا وإنما اليونان عبر هذه الادعاءات المتطرفة لخريطة الحدود البحرية الاقتصادية الخالصة.

المصدر : وكالة الأناضول