تركيا: كان من الأولى بأوروبا.. دعوة اليونان وقبرص الرومية لضبط النفس

تركيا كان من الأولى بأوروبا.. دعوة اليونان وقبرص الرومية لضبط النفس
تركيا كان من الأولى بأوروبا.. دعوة اليونان وقبرص الرومية لضبط النفس

متحدث الخارجية التركية حامي أقصوي، ردا على بيان لمجلس الاتحاد الأوروبي:
– بيان الاتحاد يؤكد مرة أخرى بأنه أسير توجيه وابتزاز الدولتين العضوين (اليونان وقبرص الرومية)
– على الاتحاد أن يكون موضوعيا وصادقا إذا كان يريد أن يكون جزء من عملية سلام واستقرار شرقي المتوسط
– تركيا منذ البداية تؤكد حرصها على مراعاة حُسن الجوار والتفاوض ضمن القانون الدولي للوصول لحل دائم
– سنواصل الاستجابة للخطوات الإيجابية دون التنازل عن حقوقنا

قالت وزارة الخارجية التركية، الخميس، إن على الاتحاد الأوروبي توجيه دعوات ضبط النفس إلى اليونان وقبرص الرومية شرقي المتوسط وليس إلى أنقرة.

جاء ذلك في رد متحدث الخارجية التركية حامي أقصوي، على بيان لمجلس الاتحاد الأوروبي نشر الأربعاء، حول الأوضاع الراهنة شرقي المتوسط.

وقال أقصوي إن بيان مجلس الاتحاد الأوروبي يؤكد مرة أخرى بأن المجلس أسير لتوجيهات وابتزاز الدولتين العضوين (اليونان وقبرص الرومية) بالاتحاد.

وأضاف: “ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يكون موضوعيا وصادقا إذا كان يريد أن يكون جزءا من عملية تهدف إلى السلام والازدهار والاستقرار شرق البحر المتوسط”.

وأكد أقصوي أنه “لا ينبغي توجيه دعوات ضبط النفس لبلدنا الذي يؤيد الحوار والتعاون؛ وإنما إلى اليونان وإدارة قبرص الرومية، الطرفين الرئيسيين اللذين يستغلان تضامن عضوية الاتحاد الأوروبي، ويضران بمصالح الاتحاد ويصعدان التوتر”.

إقرأ أيضاًاليونان: قادرون على التواصل مع تركيا دون الحاجة لوساطة

وشدد أن تركيا ومنذ البداية تؤكد حرصها على مراعاة حُسن الجوار والتفاوض ضمن أطر القانون الدولي من أجل الوصول إلى حل دائم للمشاكل.

وأضاف بأن تركيا ستواصل الاستجابة للخطوات الإيجابية دون التنازل عن حقوقها.

وتواصل اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الشطر الرومي من جزيرة قبرص وبعض بلدان المنطقة، فيما يخص مناطق الصلاحية البحرية شرقي المتوسط.

ويترافق مع ذلك عدم تعامل تلك الدول بإيجابية مع عرض تركيا للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرقي المتوسط وبحر إيجة وانجاز حلول عادلة للمشاكل.

وتؤكد تركيا على موقفها الحازم حيال اتخاذ تدابيرها ضد الخطوات الأحادية، وفي هذا الإطار، تجري أنشطة مسح وتنقيب عن النفط والغاز شرقي المتوسط في جرفها القاري وفي المناطق المرخصة لجمهورية شمال قبرص التركية.

المصدر وكالة الأناضول