أخبار سياسيةالأخبار

سلاتر: علاقتنا مع تركيا ستظل استراتيجية رغم بريكست

أكدت القنصلة العامة البريطانية في إسطنبول جوديث سلاتر، أن بلادها ستواصل مفاوضاتها مع تركيا، لضمان استمرار علاقتنا التجارية القوية، مشيرة إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يُضر بمستوى العلاقات الاستراتجية مع تركيا.

قالت جوديث سلاتر، القنصلة العامة البريطانية في إسطنبول، إن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بريكست) لن يُضر بمستوى العلاقات الاستراتجية مع تركيا، ولن يؤثر سلباً على الأهمية التي توليها لتلك العلاقات.

وأضافت سلاتر التي تشغل أيضاً منصب المفوضة التجارية البريطانية لأوروبا الشرقية ووسط آسيا، في مقابلة مع وكالة الأناضول: “بالنسبة لبريطانيا ستظل علاقاتنا الاستراتيجية الثنائية مع تركيا ذات أهمية كبيرة”.

ولفتت إلى أن البلدين وقعا اتفاقية للتجارة الحرة ستدخل حيز التنفيذ قبل نهاية هذا العام، “وهما حريصان للغاية على ضمان انتقال سلس بقدر الإمكان للعلاقات التجارية بعد بريكست”.

وأشارت سلاتر إلى أن مجموعة العمل التجارية بين بريطانيا وتركيا عقدت اجتماعاً ثامناً لها في 25 يونيو/حزيران الماضي، وحققت تقدماً جيداً للغاية في هذا الاجتماع.

وتابعت أنه توجد رغبة شديدة لدى الطرفين لترجمة هذا التعاون على أرض الواقع قبل نهاية العام، ومن المقرر عقد اجتماعات أخرى خلال فصل الصيف.

وأضافت: “موقف الاتحاد الجمركي الفريد، الذي تتمتع به تركيا مع الاتحاد الأوروبي، يعني أن جزءاً من علاقتنا التجارية في المستقبل سيتأثر من الاتفاقية التي ستبرمها بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي”.

وقالت: “سنواصل مفاوضاتنا مع تركيا، في نهاية الفترة الانتقالية التي تنتهي في 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل، لضمان استمرار علاقتنا التجارية القوية”.

وشددت سلاتر على أن الحكومة البريطانية أعطت أهمية كبيرة للعلاقات التجارية مع تركيا، وأفادت بزيادة حجم التجارة الثنائية، منذ عام 2008 حتى الآن، بنسبة 65 بالمئة، ووصل مع نهاية 2019 إلى 18.9 مليار جنيه إسترليني، وتعتبر بريطانيا ثاني أكبر سوق لصادرات تركيا، وثالث أكبر شريك استثماري لها.

وأوضحت سلاتر أن توقيع اتفاقية للتجارة الحرة بين البلدين من شأنه أن يضمن استمرارية العلاقات القائمة وتسهيل التجارة الثنائية.

سلاتر: بريطانيا ترغب بتعزيز شراكتها مع تركيا، وضمان سلامة ورفاهية كلا البلدين
سلاتر: بريطانيا ترغب بتعزيز شراكتها مع تركيا، وضمان سلامة ورفاهية كلا البلدين
(AA)

تعزيز الشراكة

وشددت على أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يؤثر على الأهمية التي توليها للقيمة الاستراتيجية لتركيا، وستظل العلاقات الاستراتيجية الثنائية مع تركيا “ذات أهمية كبيرة بالنسبة لبريطانيا”.

وأعربت عن رغبة بلادها بتعزيز شراكتها مع تركيا، وضمان سلامة ورفاهية كلا البلدين.

وزادت بقولها: “نتوقع أن شراكتنا مع تركيا ومجموعة دول العشرين والمنظمات الرائدة، مثل المجلس الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ستكتسب أهمية أكبر خلال هذه المرحلة”.

الاستثمارات التركية

وقالت سلاتر إن شركات تركية كبيرة تقوم بالاستثمار داخل بريطانيا، مثل شراء شركة يلديز التركية القابضة للشركة المتحدة للبسكويت.

وأوضحت أن الاستثمارات التركية تتركز في القطاع المالي، ويوجد اهتمام شديد من الشركات التركية الرائدة والحديثة للاستثمار في قطاع التكنولوجيا بصفة خاصة.

وشددت سلاتر على أن الشركات التركية حريصة جداً على الاستثمار في بريطانيا.

بعد رفع إجراءات العزل.. الأسهم التركية تسجل أفضل أداء فصلي خلال عشر سنوات

المصدر TRT عربي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى