محطات تنموية

بعد مسجد تقسيم وبرج تشامليجا.. أردوغان يكشف موعد تدشين “قناة إسطنبول”

بعد أقل من يوم واحد على افتتاح مسجد تقسيم وبرج تشامليجا في مدينة إسطنبول، كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، موعد وضع حجر الأساس لمشروع “قناة إسطنبول” المائية.

وقال أردوغان في كلمة له خلال حفل افتتاح برج تشامليجا في إسطنبول “سنضع حجر الأساس لقناة إسطنبول المائية نهاية حزيران/يونيو المقبل”.

وأضاف “سنبني مدينتين على ضفتي قناة إسطنبول”.

وأوضح أن “مشروع القناة سيضفي جمالا إضافيا إلى المدينة جغرافيا واستراتيجيا وطبيعيا”.

ومشروع “قناة إسطنبول” الذي أعلن عنه أردوغان، هو مشروع العصر والأضخم في تركيا، ويهدف بالدرجة الأولى لتعزيز البنية التحتية في تركيا، وإلى تحسين طرقها البرية والبحرية.

وهو أحد أكثر المشاريع ملاءمة للبيئة مع انخفاض التكلفة المالية، وقد قامت تركيا بوضع خطة هذا المشروع بالتعاون مع عدد من الخبراء الأتراك والدوليين

إلى ذلك، افتتح أردوغان، اليوم السبت، برج تشامليجا في إسطنبول، والذي يعد أعلى مبنى في المدينة، والأول من نوعه بهذه التقنية في العالم.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح “أسأل الله أن يجلب هذا المشروع الخير لبلادنا ومدينتنا”، مشيرا إلى أنه “مشروع سيخدم محطات الإذاعة والتلفزة ووسائل الإعلام وشركات الاتصالات”.

ولفت إلى أن “برج تشامليجا المطل على مضيق البوسفور يرتفع 587 مترا عن سطح البحر ويعد أعلى مبنى في إسطنبول”.

وتابع “بفضل هذا البرج انتقلنا إلى نموذج الهوائي الواحد في الاتصالات والبث، وبذلك قضينا على التلوث البصري في تلة تشامليجا في إسطنبول”.

ولفت أردوغان إلى أن “البرج يتمتع ببنية تحتية متطورة ويوفر امكانية البث الإذاعي لمئة محطة في آن واحد دون أن تختلط موجاتها ببعضها البعض”، مشددا أن “هذا المشروع “هو الأول من نوعه في العالم”.

وأشار إلى أن “البرج قادر على تقديم خدمات البث الرقمي والأرضي في آن واحد”، متابعا “نحن نخطط لتعميم هذا النموذج في بقية الولايات التركية”.

ويبلغ طول البرج 369 مترا، بارتفاع 587 مترا فوق مستوى سطح البحر، بمساحة إجمالية قدرها 30150 مترا مربعا.

وبني البرج ليقاوم الزلازل بقوة 9 على مقياس ريختر والرياح القوية. يتكون من 49 طابقًا مع 4 طوابق تحت الأرض و 45 طابقًا فوقه. كما أنه تم تنفيذ 27 ألف متر مربع من واجهاته.

ويضم البرج في الدور الأول منه مرافق اجتماعية وصالات ومقاهي ومطاعم. وبفضله تم الاستغناء عن 33 برجا هوائيًا كبيرًا للاتصالات كانت متناثرة على تلة تشامليجا، وتجميع جميع الخدمات في برج واحد.

وأمس الجمعة، افتتح أردوغان مسجد “تقسيم”، بعد رفع أول أذان فيه، بحضور عشرات آلاف المصلين الذين ملؤوا المسجد وساحة تقسيم الشهيرة.

ويعتبر بناء المسجد وعدا قطعه أدروغان على نفسه في تسعينيات القرن الماضي، حيث وقف أردوغان على سطح أحد المباني في ساحة تقسيم وسط إسطنبول، وأشار بيده إلى زاوية معينة، قائلا “آمل بناء مسجد هنا”، وحصل المسجد فعلا بعد نحو 27 عاما.

المصدر: وكالة أنباء تركيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى