محطات تنموية

مدينة طبية و79 مدرسة.. أردوغان يفتتح مشاريع تنموية شمال شرقي تركيا

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، عددا من المشاريع التنموية من بينها مدينة طبية في ولاية أرزوروم شمال شرقي تركيا.

جرى ذلك خلال حفل رسمي أقيم لهذه المناسبة في الولاية، بمشاركة عدد من المسؤولين الأتراك وحضور شعبي واسع.

وفي كلمة له خلال الحفل، قال أردوغان غنه تم افتتاح:

  • مدينة أرزوروم الطبية، بقيمة استثمارية تبلغ 979 مليونًا، وبمساحة 400 ألف متر مربع.
  • سعة المدينة الطبية 850 سريرا، بالإضافة إلى 221 وحدة عناية مركزة، ومرافق وحدائق ومواقف سيارات.
  • افتتاح 79 مدرسة، بينها 32 مدرسة جديدة و47 مدرسة تم ترميمها بعد الزلازل.
  • افتتاح مبنى خدمة مديرية الأمن الإقليمي في الولاية.
  • افتتاح سوق المواشي في الولاية لتعزيز التجارة المحلية.

وحول الإنجازات التي عملت عليها الحكومة التركية عقب الزلزال الذي ضرب الولاية العام الماضي، قال أردوغان “سنواصل وضع أرزوروم في المكانة التي تستحقها في التعليم والصحة والعدالة والأمن والتجارة والصناعة والثقافة والرياضة”.

وتولي تركيا اهتماما متزايدا بالقطاع الصحي الذي أثبت نجاحا منقطع النظير خلال أزمة “كورونا”، وباتت تركيا تمتلك بنية تحتية قوية، خاصة في المجال الصحي، إضافة إلى عدد كبير من المستشفيات التي تم افتتاحها خلال فترة الوباء.

اقرأ أيضا..

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في 9 تموز/يوليو 2021، عددا من المشاريع التنموية في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا.

جرى ذلك خلال حفل رسمي أقيم لهذه المناسبة في الولاية، بمشاركة عدد من المسؤولين الأتراك.

وفي كلمة له خلال الحفل، قال أردوغان إنه “تم افتتاح (مرافق الري الزراعي في سهل بسميل)، و(مصنع ديار بكر للنسيج OSB 30)، و(الموقع الرابع لصناعة السيارات)، بالإضافة إلى غيرها من المشاريع المنجزة في ديار بكر”.

وحول الجرائم التي قام بها تنظيم PKK الإرهابي، والتي أدت إلى تأخر تنمية المنطقة، قال أردوغان إن “إرهاب تنظيم PKK هو أكبر كارثة حدثت لهذه المنطقة على الإطلاق في الألف سنة الماضية”.

وأضاف أن “التنظيم قام بإراقة دماء أكثر من 50 ألف مواطن كردي واختطافهم إلى الجبال خلال الـ40 سنة الماضية”.

وبيّن أن “الأموال التي تصرفها الدولة من أجل الاستثمار في المنطقة، كان يتم استغلالها من قبل نواب حزب الشعوب الديمقراطي في زرع الألغام على الطرق”.

وتابع “هؤلاء يسيئون إلى الديمقراطية، لقد كانوا يستخدمون المركبات التي توفرها الدولة لحفر الخنادق والحفر”.

وأشار إلى أن “تنظيم PKK الإرهابي قام باختطاف الفتيات الكرديات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 13 و14 سنة، وقام باقتيادهن إلى الجبال”.

ولفت إلى أن “حزب الشعوب الديمقراطي ليس مدافعًا عن الديمقراطية، بل هو عدو ومخالف للديمقراطية”.

 

 

المصدر: وكالة أنباء تركيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى