آخر الأخبارالانترنت

مشروع "ويكيلالا" يتيح إمكانية تصفح صحف ومجلات وكتب تاريخية عثمانية بالأحرف العربية واللاتينية

يمكن حاليا الاطلاع على آلاف النسخ القديمة من الصحف والمجلات والكتب التاريخية والوثائق من الأرشيفات العثمانية على الإنترنت بنقرة واحدة من خلال مشروع “ويكيلالا” (Wikilala.com)، الذي حوّل هذه المواد من مواد مطبوعة إلى ملفات رقمية يمكن تصفحها بسهولة بالأحرف العربية واللاتينية.

أعاد مشروع “ويكيلالا” نشر قسم مهم من النصوص القديمة المطبوعة باستخدام المطبعة في عهد الدولة العثمانية للحياة، فقد قام كل من سعدي أوزغور، مدير  المشروع، ومستشار المشروع الدكتور هارون تونجر، المحاضر في قسم التاريخ بجامعة أيدين في إسطنبول، بإعداد هذا المشروع بدقة ومنهجية لمدة طويلة، ووجّها دعوة للباحثين والقراء والمهتمين بالتاريخ للتعرف على هذه المكتبة الرقمية، التي تحتوي على آلاف الصفحات من الكتب والمجلات والصحف والوثائق العثمانية.

تتضمن مكتبة “ويكيلالا” الرقمية 109 آلاف و321 مطبوعة باللغة العثمانية. وقد تم سابقا تنفيذ مشاريع مماثلة من قبل مؤسسات مختلفة، إلا أن المشروعات السابقة وفرت خدمة البحث بالأحرف العربية فقط أي باللغة العثمانية، لكن “ويكيلالا” تميّز عنها حسب مؤسسيه بتوفيره إمكانية البحث بالأحرف اللاتينية.

وفي إطار المشروع، نُقلت المواد المطبوعة إلى قاعدة البيانات الرقمية على ثلاث مراحل. في   المرحلة الأولى إذا كان المنتج ماديا يتم مسحه ضوئيا بدقة عالية باستخدام أجهزة مسح ضوئية مجهرية، ثم يتم تحويله إلى ملف رقمي مباشرة، وفي المرحلة الأخيرة يتم تحميل جميع المستندات الرقمية على النظام، وتزويدها بمؤشرات توفر إمكانية البحث عنها بسرعة من قبل الباحثين على الإنترنت، بغض النظر عن الزمان والمكان. كما أُجريت عمليات المسح باستخدام طريقة التعرف الضوئي (OCR)، مما يتيح للباحث الوصول بسهولة إلى المعلومات بكتابة عبارة أو كلمة بالأحرف اللاتينية أو العربية.

تحدّث مدير المشروع سعدي أوزغور، عن رؤيته عند بداية تنفيذ مشروع “ويكيلالا” التي اقتضت بناء محرك بحث على غرار “غوغل” باللغة العثمانية قائلا: “يوفر مشروعنا إمكانية الوصول إلى أعمال منشورة بعد عام 1928 وقبل ذلك في عهد السلطان عبد الحميد الثاني في فترة الدولة العثمانية، وكذلك كتب محمد عاكف أرصوي ونامق كمال، وأيضًا مقالاتٍ ونصوصًا ووثائق خاصة بهم، من خلال محرك البحث مجانًا، فقط بكتابة الكلمة المراد البحث عنها ثم النقر على إحدى النتائج ليمكنكم حينها الوصول بدقة إلى السطر والصفحة التي توجد فيها المعلومة المطلوبة في إحدى الصحف أو المجلات العثمانية”.

ومن جهته، أشار مستشار المشروع هارون تونجر، إلى وجود العديد من الأعمال التاريخية التي لم تنشر قبل اليوم على “ويكيلالا”، وقال تونجر: “عثرنا على أعمال تم ذكرها في المطبوعات العثمانية ولكن لم يتم نشرها حتى الآن. ويمكننا القول إننا اكتشفنا العديد من هذه الأعمال، وقمنا بفهرستها، ونشرناها عبر مشروعنا”.

وأضاف تونجر، أن المشروع يهدف لتوفير إمكانية البحث عن كلمات ومفاهيم وجمل في النصوص العثمانية باستخدام الأحرف اللاتينية، وأن ذلك يجري على ثلاث مراحل: في المرحلة الأولى سيتمكن المستخدم من البحث عن كلمة في النصوص العثمانية بالأحرف اللاتينية، وفي المرحلة الثانية سيتم تحويل النص المطلوب من اللغة العثمانية إلى اللغة اللاتينية تماما، وأخيرا في المرحلة الثالثة التي ستنتهي بحلول عام 2022، سيتم تبسيط النص الذي تم تحويله للاتينية إلى مستوى يمكن للقراء فهمه.

المصدر ترك برس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى