التواصل الإجتماعي

جوجل تدافع عن شراكتها مع فيسبوك

عارضت شركة جوجل مزاعم مجموعة من المدعين العامين، بقيادة (كين باكستون) Ken Paxton من تكساس، بأن الشراكة بشأن شراء الإعلانات مع فيسبوك كانت غير تنافسية.

وفي إحدى التدوينات، وصف مدير السياسة الاقتصادية في جوجل، (آدم كوهين) Adam Cohen، الدعوى القضائية من 10 ولايات بقيادة الجمهوريين بأنها مضللة.

وتمثل التدوينة الرد الأكثر شمولاً حتى الآن من جوجل بشأن الدعوى القضائية، وهي أيضًا الوحيدة التي تسمي فيسبوك بأنها متآمر مشارك، وذلك بالرغم من أنها لم تذكر فيسبوك بصفتها متهمة.

وجاءت التدوينة بعد مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز يصف المزيد من التفاصيل عن الشراكة المزعومة، مستشهداً بمسودة الشكوى غير المنقحة.

ووفقًا لتلك النسخة من الشكوى كما وصفتها التايمز، رأى أحد المسؤولين التنفيذيين في جوجل تهديدًا وجوديًا في إعلان فيسبوك لعام 2017 أنها كانت تختبر الانتقال إلى الفضاء الإعلاني.

وكانت فيسبوك تفكر في مشروع لشراء الإعلانات يسمح للناشرين بالتحايل على الاعتماد على منصات جوجل.

وانتهى هذا المشروع عندما توصلت الشركتان إلى اتفاق في عام 2018 بأن تصبح فيسبوك شريكة في مشروع Open Bidding من جوجل، الذي يسمح بتبادل الإعلانات المتنافسة مع عروضها الخاصة، لكنه يأخذ رسومًا من العروض الفائزة.

وكانت تلك الاتفاقية على عكس الاتفاقات الأخرى التي عُرضت على الشركاء في التحالف، وذلك وفقًا للأعضاء الذين قابلتهم التايمز.

ويُزعم أن جوجل قدمت لفيسبوك المزيد من الوقت لتقديم عروض للإعلانات أكثر من الأعضاء الآخرين في التحالف.

 

كما يُزعم أن جوجل عرضت على فيسبوك المزيد من الأفكار حول من سيكون الطرف المتلقي للإعلانات ومعدل ربح مضمون للعروض.

وأظهرت الوثائق أن الطرفين اتفقا على التعاون ومساعدة بعضهما بعضًا في حالة التحقيق في الاتفاقية لأسباب تتعلق بالمنافسة.

ودافع كوهين في التدوينة، التي ترد على هذه الادعاءات، عن Open Bidding بصفتها أداة تفيد الناشرين.

وكتب كوهين أن Open Bidding يعالج بعض المشكلات المتعلقة بالعروض، مثل صفحات التحميل البطيئة، وأن العروض لا تزال سوقًا متنامية، مستشهدًا بتقرير eMarketer لعام 2019.

وأشار كوهين إلى أن اتفاقية جوجل مع فيسبوك قد تم الإبلاغ عنها على نطاق واسع في ذلك الوقت، وقال: إنها تسمح لفيسبوك والمعلنين بالمشاركة في Open Bidding.

وكتب كوهين أن الاتفاقية لا تمنع فيسبوك من متابعة عروض التسعير ولا تزال تطلب من الشركة وشبكتها الإعلانية تقديم أعلى عرض للفوز.

وقال أيضًا: إن رسوم جوجل للمعلنين أقل من متوسط ​​الصناعة، وإن هناك الكثير من المنافسة في هذا المجال.

وقال متحدث باسم فيسبوك في بيان: مثل هذه الشراكات شائعة في الصناعة، ولدينا اتفاقيات مماثلة مع العديد من الشركات الأخرى.

وأضاف: تواصل فيسبوك الاستثمار في هذه الشراكات، وإنشاء شراكات جديدة، مما يساعد على زيادة المنافسة في مزادات الإعلانات لتحقيق أفضل النتائج للمعلنين والناشرين، وأي إيحاء بأن هذه الأنواع من الاتفاقات تضر بالمنافسة لا أساس له.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى